محافظ أسيوط يناقش الاستعدادات للمرحلة الثانية من مبادرة “حياة كريمة” بمركزي القوصية وأسيوط

اللواء عصام سعد محافظ أسيوط ناقش الاستعدادات للمرحلة الثانية من المبادرة الرئاسية “حياة كريمة” والاجراءات التي يتم اتخاذها لتنفيذ المشروعات بمركزي أسيوط والقوصية وذلك لتقديم خدمات أفضل للمواطنين وتحسين جودة حياتهم في القطاعات المختلفة والإرتقاء بالمستوى الإقتصادي والإجتماعي والبيئي لهم تنفيذاً لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية وخطط التنمية المستدامة ورؤية مصر 2030

لافتاً إلى تقديمه لكافة سبل الدعم الممكنة وتذليل العقبات وتسخير كافة الإمكانات لنهو الأعمال في أسرع وقت ممكن ودخولها الخدمة لتعظيم الاستفادة من المشروعات مشدداً على إزالة المعوقات ودفع العمل لنهو الأعمال بالمشروعات خاصة قطاعي مياه الشرب والصرف الصحي حتى يشعر المواطن بحجم ما تقدمه الدولة من إنجازات …

جاء ذلك بحضور المحاسب عدلي أبوعقيل السكرتير العام المساعد للمحافظة واللواء مجدي أحمد محمود مدير قطاع الصعيد بدار الهندسة والمهندس ناجح عبد الرحمن رئيس فرع الجهاز التنفيذى للهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحي بأسيوط ، والمهندس صابر عبد الرؤوف مدير تنفيذ المشروعات بالهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحي بأسيوط ، واللواء محمد عزت رئيس مركز ومدينة القوصية ، وحسني درويش رئيس مركز أسيوط ، وسوزان محمد راضي منسق المشروع القومي لتطوير الريف المصرى بالمحافظة والمهندس محمد ماهر منسق المكتب الاستشاري لدار الهندسة.

تناول اللقاء ما تم تنفيذه حتى الآن من إجراءات وخطوات في تنفيذ المرحلة الثانية من المبادرة الرئاسية “حياة كريمة” والمشروع القومي لتطوير الريف المصري والاستعدادات الجاري تنفيذها على أرض الواقع بالتنسيق مع الجهات المعنية في هذا الشأن خاصة مع تنفيذها بمركزي القوصية فضلاً عن مناقشة تلاشي المعوقات والملحوظات التي وقعت في المرحلة السابقة ووضع حلول لها ودفع العمل لنهو الأعمال في أسرع وقت ممكن.

وأكد محافظ أسيوط على متابعته المستمرة للمشروعات الجارية سواء من خلال جولاته الميدانية أو لقاءاته واجتماعاته مع المسئولين لمعدلات الإنجاز والوقوف على آخر الأعمال ونسب التنفيذ بمشروعات المبادرة الرئاسية “التطوير الشامل للريف المصري .. حياة كريمة” في مرحلتها الأولى والعمل على تذليل كافة الصعاب والمعوقات بالإضافة إلى التنسيق مع كافة القطاعات المنفذة لتحقيق معدلات تنفيذ أعلى ونهو الأعمال وفقاً للجداول الزمنية المقررة ودخولها الخدمة في أقرب وقت لافتاً إلى تلافي الملاحظات التي تم رصدها بشكل عاجل خاصة مع قرب انتهاء العمل بعدد من المشروعات ودخولها الخدمة في القريب العاجل بهدف تحسين جودة حياة المواطنين في كافة القطاعات الخدمية والتنموية والإرتقاء مشيراً إلى ضرورة النزول إلى أرض الواقع للمرور على المشروعات أو الأراض المقترحة لتنفيذ المشروعات الجديدة للتأكد من كونها تتم طبقاً للمواصفات والمعايير الفنية المقررة.

جدير بالذكر أن المشروعات الجاري تنفيذها ضمن حياة كريمة تتضمن مجمعات خدمات المواطنين بعدد 35 مشروع بتكلفة 358 مليون جنيه والمجمعات الزراعية 35 مشروع بتكلفة 259 مليون جنيه والشباب والرياضة 82 مشروع بتكلفة 266 مليون جنيه والاسعاف 39 وحدة اسعاف بتكلفة 68 مليون جنيه والصحة 137 وحدة صحية بتكلفة مليار و471 مليون جنيه والكبارى والمشايات 171 مشروع بتكلفة 198 مليون جنيه ومشروعات الصرف الصحي 149 مشروع بتكلفة 10 مليار و230 مليون جنيه ومياه الشرب 149 مشروع بتكلفة 2 مليار و 413 مليون جنيه والابنية التعليمية 131 مشروع (1227 فصل دراسي) بتكلفة 431 مليون جنيه والكهرباء 146 مشروع بتكلفة 4 مليار و936 مليون جنيه والرى 41 عملية بإجمالى 114 ترعة بتكلفة 733 مليون جنيه والمجمعات السكنية 4 مشروعات بتكلفة 110 مليون جنيه والتضامن الاجتماعي 36 مشروع بتكلفة 166 مليون جنيه والطرق الداخلية 149 مشروع والطرق الرئيسية 7 مشروعات بتكلفة 168 مليون جنيه والغاز الطبيعي 149 مشروع والاتصالات 149 مشروع ومشروع سكن كريم بتكلفة 25 مليون جنيه و62 مشروع متنوع ما بين ( اسواق ومواقف ونقاط اطفاء ) بتكلفة 434 مليون جنيه و4 مستشفيات و94 مكتب بريد و33 نقطة شرطة و10 محطة سكة حديد وواحد محطة غاز و10 محطات معالجة و42 محطة مياه بتكلفة إجمالية لكافة المشروعات بلغت 44 مليار جنيه.

اترك تعليقا